Articles Posted in the " بروشورات " Category

Subscribe


  • إعلان المؤتمر الدولي الأول للدراسات اللغوية 2015 – 10 و 11 ديسمبر 2015

    انطلاقًا من الدّور الذي تضطلع به اللغة وعلومها في الحفاظ على هوية الأمّة وثقافتها، فلقد حقّقت هذه العلوم اللّغوية نجاحات كبيرة في كلّ المجالات النّظرية والتّطبيقية. واندمجت مع العلوم الإنسانية والطّبيعية والتّقنية فولّدت تخصّصات لغوية جديدة، وأنتجت حقولاً علمية مبتكرة. ولقد أسهم الباحثون العرب والأجانب في إثراء البحوث اللّغوية، واقترحوا استراتيجيات حديثة لتطوير برامج الدراسات […]


  • مرتبة الجامعة ضمن التصنيفات العالمية

    هل تبحث عن جامعة ذات مراتب متقدمة في أهم التصنيفات العالمية هل ترغب بأن تنتمي لمؤسسة تعليمية ذات انتشار عالمي وبحث علمي متميز هل تطمح بالتسجيل لدى أحدث بيئة تعلمية محلياً وإقليمياً وعالمياً لا تفوت الفرصة عليك .. تعرف على الجامعة الماليزية الخاصة الأولى على مستوى ماليزيا في التصنيف الأسباني وسجل الآن:   جامعة المدينة […]


  • جامعة المدينة العالمية….. الاستخدام الأفضل لتكنولوجيا التعليم

    نتميز بالبنية التقنية الحديثة والخدمات المقدمة بها:  موقع الجامعة والمتوفر بلغاته الأربع (العربية والانجليزية والفرنسية والماليزية)  كتب ورقية وإلكترونية  أنظمة دراسة تفاعلية  نظام إدارة التعليم التفاعلي: عليم  نظام الحرم الجامعي (CMS)  بوابة الطالب  المكتبة الرقمية الشاملة  معهد مجاني لتعليم اللغة العربية  مركز ميديو للتدريب والتعليم المستمر  مجلة علمية محكمة (مجمع) ** للوصول لروابط البوابات والأنظمة […]


  • ماذا يميزنا

    الدراسة في جامعة المدينة العالمية _____ طريقك نحو مستقبل أفضل   ماذا يميزنا:     بيئة تعليمية بحثية حديثة وتقنية للأجيال المتعلمة في سائر أنحاء العالم    أفضل وسائل التعلم الذاتي     مناهج أكاديمية محكمة ومقررات تعليمية مواكبة للتقنيات المعاصرة     برامج دراسية متنوعة ومعتمدة     خدمة تعليمية راقية برسوم منخفضة التكاليف […]



  • جامعة المدينة العالمية.. جعلنا العلم في متناول أنامل يديك

    جعلنا العلم في متناول أنامل يديك وقربناه لك بأكثر مما تتوقع وأتحنا الفرصة لك في أوسع أبوابها ونوعنا البرامج لك لتختار ما يناسبك وقدمنا لك العلم بأحدث التقنيات وأفضل وسائل التعلم الإلكتروني فلا تفوت فرصة الرقي بمستواك العلمي وحقق طموحك والتحق بجامعة جعلت المستقبل حاضراً والحاضر مستقبلاً