• Home »
  • آخر الأخبار »
  • جامعة المدينة العالمية تقيم دورة تطويرية في تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها

جامعة المدينة العالمية تقيم دورة تطويرية في تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها

ARABICWSHOP (2) ARABICWSHOP (4) ARABICWSHOP (5) ARABICWSHOP (7) ARABICWSHOP (8) ARABICWSHOP (9) ARABICWSHOP (10) ARABICWSHOP (11) 

 

تحت رعاية معالي المدير التنفيذي الأستاذ الدكتور محمد بن خليفة التميمي- حفظه الله، وبإشراف قسم التّطوير الإداري والتّدريب بعمادة التّطوير الجامعي والجودة النّوعية في وكالة البحوث والتطوير بالجامعة، قامت كلية اللغات ممثلة في مركز اللغات يوم الثلاثاء الموافق 03 نوفبمبر 2015م بتنظيم أول دورة تطويرية في تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها، والتي سعت إلى تطوير مهارات الأساتذة المعينين بالكلية، و تطوير خبراتهم التعليمية بتعريفهم على أساليب تعليم اللغة العربية بوصفها لغة ثانية.

وقد شهدت فعالية الدورة عدداً من الحلقات التدريبية قام بتقديمها نخبة من الخبراء المتخصصين في المجال، وهم  الأستاذ المشارك الدّكتور عبد الرحيم إسماعيل، والأستاذ المشارك الدّكتور وان مت سليمان، والأستاذ المشارك الدّكتور داود عبد القادر إيليغا، والأستاذ المساعد الدّكتور عبد الواسع إسحاق ناصرالدين والأستاذ سيف فاضل محمود.

وانطلقت الدورة بتقديم الأستاذ المشارك الدكتور عبد الرحيم إسماعيل حيث تحدث عن: أساليب التدريس في تعليم اللغة العربية بوصفها لغة ثانية/ أجنبية، أكد خلالها على أهمية التعرف على الأهداف التعليمية ودورها في تحديد الأسلوب المناسب لتدريس اللغة العربية، كما أكد على أن أي أسلوب يختاره المعلم في التدريس لا بد أن يكون مبينا على تكوين العادات اللغوية لدى المتعلم.

بينما  أشاد الأستاذ المشارك الدكتور وان مات سليمان في حلقته بأهمية مراعاة الفروق الفردية في نجاح العملية التعليمية والتعلمية، مؤكدا أن ذلك يتحقق بإعطاء التلاميذ حاجاته الخاصة مشيرا بأن التلاميذ يتفاوتون بينهم في حظ الذكاء، فعلى المعلم أن يحرص كل الحرص على تلبية حاجة كل تلميذ من خلال التماس الطريقة المناسبة في تعليم اللغة العربية داخل الفصل تحقيقا لمراعاة الفروق الفردية.

وعقبه أكد الأستاذ المشارك الدكتور داود إيليغا على أهمية إدارة الصف في نجاح المعلم في تدريس اللغة العربية، مشيرا إلى بعض الأسباب التي تقف دون السيطرة والانضباط داخل الصفّ، كما أشار إلى بعض الوسائل التربوية نحو التغلب على الصعوبات التي تقف دون الانضباط داخل الفصل.

وبدوره أشار الدكتور عبد الواسع إلى دور الوسائل التعليمية في تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها، مشيرا إلى أهم أنواع الوسائل التعليمية، وكيفية توظيفها في تعليم اللغة العربية مما كان مدار النقاش بين المشاركين في ضوء خبراتهم التعليمية.

وأما الأستاذ سيف محمود فقد قدّم حلقة تدريبية خاصة عن نظام ” عليم ” و ” سي أم س ” وطرق تعامل معهما  نحو تحقيق الرسالة التعليمية، وأشار خلال حلقته التدريبية إلى بعض النقاط المهمة في وضع الأنشطة التعليمية وإدخال الأسئلة الاختبارية في النظام.

وأخيرا أعرب المشاركون عن شكرهم وتقديرهم لمركز اللغات لما أتاح لهم من فرصة ذهبية بتنظيم هذه الدورة القيمة، متمنين أن يتكرر أمثالها في المستقبل، داعين الله تعالى مزيدا من التوفيق والسّداد  لجامعة المدينة العالمية ومسؤوليها على إتاحة لهم فرص متعددة وذلك من البرامج المتعدّدة، والدورات التدريبية المفيدة التي ترفع وتطوّر مستويات المحاضرين فيها ليكونوا مواكبين بمستجدات العصر والتقنيات الحديثة.

 

Share the joy
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •